التدريب في الشارع

الخلفية

بعد ثورة يناير في مصر، كان الفنانون يرغبون في النزول إلى الشارع، لكن معظمهم لم يكن لديه تصور عن ما هو مناسب من الفنون للشارع، وكانوا يرتبكون في اختيار الموضوعات التي من المفروض طرحها، وما هو مسموح وما هو محرم في ثقافة الشارع. من أجل ذلك، اقترحنا في مؤسسة المدينة للفنون إستراتيجية جديدة لدخول الفن إلى الشارع،وكانت تسمى التدريب في الشارع.

ماهو التدريب في الشارع؟

التدريب في الشارع هو استراتيجي تهدف الي صناعة الفن في الاحياء الشعبية والتي ليس لديها خدمات ثقافية، حيث يصبح الاهالي والساكنين شركاء في الصناعة الفنية، من اختيار الموضوع الذي سيتم مناقشته في العرض الفني،والدعاية في المنطقة لتشجيع الاهالي علي المشاركة في التدريب والدعاية للعرض. بالاضافة الي التجهيزات الفنية واللوجستية لمكان العرض وايضا يشاركون في العرض المقدم نفسه.

في تجربة التدريب في الشارع رأي الناس خاصة الشباب كيف يعمل الفنانون وكيف يتدربون وكيف يقومون بالتخطيط لعمل فني، لقد غير هذا من نظرتهم للفن والثقافة تماما فقد كانوا يعتقدون من قبل ان عمل الفنانين امر سهل ولم يكونوا يتخيلوا مدي صعوبة عمل الفنانين والمجهود الذي يبذلونة. في نفس الوقت فهم الفنانون بان الفن والثقافة لاتقتصر في صناعتها علي الخبراء فقط بل بامكان الناس العادية  بان يقوموا بالمشاركة في انتاج الفن وصناعة الثقافة بشكل ما ،وان يستخدموا هذة العمليات في حياتهم ايضا لتجعلها اكثر متعة وتسعي نحو الافضل.

نتائج ومخرجات

0
سنوات
0
ورش عمل
0
عروض
0
متدرب

شاركوا في الأنشطة من مصر وشمال إفريقيا وأوروبا والولايات المتحدة.

0
إصدارات
0
فنانون شباب
0
نساء ورجال

من سكان المناطق الشعبية التي عملنا بها، وأصبح (التدريب في الشارع) ممارسةً هامة للعمل الثقافي والفني مع المجتمع.

عروض وأنشطة مختارة من الإصدارات الثلاثة

كتابة وأداء وارتجال الحكاية (بيت الحواديت)
الحكي كمهارة اساسية ... كيف تنتج الحكاية وتعرض بطريقة حية او مصورة، كيف يتشارك الفنان والفنانين التلقائين والناس العادية انتاج الحكاية وتقديمها في عرض مشترك. تركز هذة الطريقة علي انتاج الحكايات من تفاصيل يومية وتوثيق لمرحلة الثورة انسانيا واجتماعيا واخلاقيا. ورشة لمدة ستة ايام بمشاركة 15 فنان و25 من الاهالي، قدمت عرضا متحركا في منطقتيي وسط البلد وكوم الدكة بمدينة الاسكندرية، كون العرض من الحكايات والاغاني والرقصات. المدرب هو الفنان الاجتماعي: محمد عبد الفتاح من مصر
عرض حكي (علي اسم مصر)
شارك الفنان الكبير الراحل محمود مسعود بتقديم عرض بعنوان (علي اسم مصر) وهي عنوان قصيدة طويلة للشاعر صلاح جاهين، وقدم العرض في الشارع في منطقة كرمو، وكانت مشاركة مميزة للغاية
حكايات وصور الناس في الشارع
"قيم للمستقبل" ما هي القيم التي ينبغي التعامل بها في المستقبل؟ هل الضغط السياسي والاقتصادي يعني غياب القيم؟ كيف نحكي قصص حقيقية حول الغياب. عملنا هنا علي حكايات الفقد ومالذي تتكره لنا الذكري وماذا يعني ان نفتقد شخصا في حياتنا هل يعني ذلك ايضا اختفاء القيم الذي مثلها هذا الشخص ام انها تستمر ولمدة اسبوعين وبعد تدريب مشترك بين الفنانين والاهالي قدمنا عرض عقد خرز. المدربون الاجتماعيون: احمد صالح – عماد فاروق – علياء الجريدي – خالد رؤوف
عرض موسيقى (الفارس ينزل في الميدان)
هو حفل غنائي يمزج بين الموسيقي الشعبية والمعاصرة غناء مشترك بين فنانين تلقائيين وفنانين شباب حيث يقوم فنانون شعبيون بالغناء المعتمد علي التحدي بين اثنين فيما يسمي الفارس ينزل في الميدان وصاحبهم في ذلك فرقة شبابية حديثة
المهرجين الثوريين
المهرجون الثورييون مجموعات فنية تنتشر في كثير من انحاء العالم خاصة اوروبا تشارك الناس في الاحداث العامة والقضايا الاجتماعية لكن علي طريقة المهرجين كانت هذة التجربة هي الاولي من نوعها في مصر والتي سعت لخلق جيل من المهرجين في مصر يكتسب مهارات المهرج بطرق واساليب ابداعية، تمزج بين فن المهرج التقليدي مع العمل السلمي المباشر وادخال المرح في سياق الاحداث الجارية في الشارع. المدربان الفنانين الاجتماعيين: هانز ستاتر – هولندا، ماتياس هيبرلين – المانيا
الرقص والباركور في الشارع
الرقص الحديث ممزوجا برياضة الباركور في الشارع بطريقة جذابة ومرتبطة بحياة الناس والاماكن العامة، وتم التدريب الرقص بشكل عام والرقص الدرامي خاصة، مهارات دعم نمو الأداء، التدريب على الأداء الجماعي، تحليل / تعميق الفكرة والعمل على العرض بمشاركة المواطنين، وتقديم عرض في الأماكن العامة والشوارع. و تعلم المشاركون كيفية اختيارالأماكن العامة وكيفية التكيف / إنشاء تصميم الرقصات في المساحات وبالطريقة الأكثر فعالية. المدربان الفنانين الاجتماعيين: اريك كايل – الولايات المتحدة، هيلين فان جيج – هولندا
ورشة رسم وكولاج
استخدام فن الكولاج فى الشارع، لتعرض فكرة الحرية والتعبير عن خيال وطموحات المناطق الشعبية وساكنيها باستخدام المصنوعات اليدوية والفوتغرافيا وتطرح عدة مواضيع مثل الحرية، السلام، التنوع ... الخ. وتم تقديم معرض مفتوح في احد شوارع المنطقة، واستطاع سكان المنطقة من اقتناء الاعمال الفنية دون مقابل. تدريب المدربة الاجتماعية: امانى مبروك (مصر)
مسرح تفاعلي (الشكمجية)
تدريب الفنانين والمواطنين علي مهارات التفاعل المباشر مع الجمهور فى المناطق العامة كان التدريب مبني علي استخراج الموضوعات من اهالي حى شعبي وتطويرها وعرضها عرضا جماهيريا. وكان الموضوع الاساسي للحكايات هو (تعاقب الاجيال والعلاقات بينها) وتتناول موضوعات مثل العلاقات الاجتماعية – القيم الجديدة ومدى تفهم الاجيال القديمة لها – المشاكل الجديدة وفي النهاية تم تقديم عرض مسرحي تفاعلي بعنوان (الشكمجية) المدربان هما الفنانا الاجتماعيان: مصطفي فتوح – مصر، محمد السويفي – مصر
ورشة الحكي الجماعي (الدنيا بتتغير)
تم التدريب علي مهارات الحكي الجماعي في الاماكن العامة وكيفية جعل الحكاية مشوقة وممتعة وواضحة الهدف. وتعمل علي حكايات المشاركين من اهالي كرموز وتطويرها وعرضها عرضا جماهيريا يجمع بين الحكي والموسيقي والغناء الموضوع الاساسي للحكايات هو (الدنيا بتتغير) ويتناول حكايات عن احساسنا بالتغيير في منطقة كرموز مثل شكل المنطقة بيتغير، العلاقات بين الصحاب بتتغير، سمعة المنطقة، المشاكل الجديدة، رغبتنا في التغييروتم تقديم عرض نهائي بعنوان (عودة عاشور الناجي) وحكاية قدمها شيخ جامع الشبكي بعنوان (انا من كرموز). المدرب الفنان الاجتماعي: محمد عبد الواحد – مصر
مسرح المشاركة (مايم وموسيقي تفاعلية)
مزيج بين الموسيقي والمسرح الايمائي، تكونت اوركسترا من 15 شابا وفتاة، قدموا موسيقي من الاددوات المستخدمة في المقاهي، وقدموا عروضا مضحكة عن مشاكل المجتمع قدمت عدد من العروض علي مقاهي شعبية المدربان هما الفنانان الاجتماعيين: حسام العزازي من مصر، فرانسيسكو كابوزودو من اسبانيا
مسرح الريبورتاج (يانصيب الأحلام)
تعتمد فكرة مسرح الريبورتاج علي المعايشة مع اهالي منطقة شعبية او مهمشة. ثم التفكير معاً أيضاً في (كيف سنحكي تك الحكايات) في النهاية للجمهور العابر. تحاول أن تجمع بين الثقافات كي نعطي صوتاً لمن ليس له صوت، لهؤلاء الذين يتعرضون ويعيشون الظلم والقهر والفقر. ستحكي الحكايات الحقيقية للناس. مسرح الريبورتاج لابد أن يتم بشكل واقعي وليس من خلال مقابلات ذات طابع صحفي أو ماشابه. لكن، عن طريق معايشة الناس وحكاياتهم ومشاركتهم ف كل شئ في الجيد والسيئ بما في ذلك ثقافتهم وموسيقاهم وطعامهم .... وتم تقديم عرضان اولهما هو (يانصيب الاحلام) وكان العرض علي عربة متجولة. ثم عرض متجول بالشوارع بعنوان (احنا هنا) تدريب الفنانان الاجتماعيان: انيت هانمان – ايطاليا، محمود بدر – مصر
الملتميديا والساحات العامة
للتدريب على فن الوسائط المتعددة والحكي وانتاج عرض فى الساحات العامة ، ودمج الجوانب التالية: الكتابة والتصوير للساحات العامة وساكنيها مع العمارة .... تكون العرض من البومات صور السكان وقدم عرض في مساحة احد الاحياء الشعبية علي احدي العمارات القديمة هناك، شمل عرضا بصريا بالفيديو برجكتور وحكايات من سكان المنطقة. تم تقديم عرض في ساحة سيد درويش بكوم الدكة. المدربون هم الفنانون الاجتماعيون: الكسندر كوبيزول من فرنسا، عماد فاروق من مصر، واحمد صالح من مصر

الإصدارة الأولى

no images were found

الإصدارة الثانية

no images were found

شهادات المشاركين

مقتطفات من تعليقات الاهالي والمشاركين

ان المنطقة واهلها كانوا بحاجة لشيء كهذا خاصة الشباب، لقد رايت الجميع سعيدا وخرجوا من اكتئاب ومشاكل الحياة الضاغطة وان ماحدث يقلل العنف في المنطقة ويجعل الجميع متصالحا مع نفسه ومتسامحا مع الاخرين، وانه راي مواهب جيدة من شباب وبنات الحي تظهر لاول مرة ولم نكن نعرفها من قبل

احد الرجال من حكماء منطقة كرموز

ان مشروع التدريب في الشارع لايهتم فقط باقامة انشطة فنية في منطقة شعبية، انه ايضا يهتم بمرحلة تكوين الحدث مع الناس داخل المنطقة قبل البدء باي فعاليات. يتم ذلك عن طريق اختيار شركاء من المنطقة كجمعية اهلية او مقهي ومشاركة اهالي الحي من الكبار والشباب والنساء والاطفال في موضوع الفعاليات والبرنامج، وعن طريقهم يتم تحديد الموضوعات النهائية التي نعمل عليها، وهكذا يكون الحي وسكانه ليسوا موارد او متلقيين للفن والثقافة بل شركاء في التكوين واصحاب مصلحة اصيلة في اقامة الفعاليات وانجازها

مهاب صابر
مدير تنفيذي

التدريب في الشارع. شئ هام.. جعلتني هذه التجربة احب كل شئ في المنطقة التي عملنا بها ــ الناس بمشاكلهم باحلامهم البيوت كل شئ كل شئ

محمد حسني
متدرب

التدريب في الشارع امر هام جداً وتجربة هامة جداً لأنه لزاماً علينا كفنانين ألا نفقد تواصلنا مع الشارع أبداً. ونقوم بتعريف الناس في الشارع ماهو الفن

محمود بدر
متدرب

التدريب في الشارع في جمله هو ـــ حرر روحك، ودع جسدك يحكي القصة

اريك كايل
مدرب (الرقص والباركور )

التدريب في الشارع هو فرصة ليس فقط لاستخدام الفن في الفضاء الحر لكن أيضاً للتعبير عن أنفسنا وفننا بطرق مختلفة وحيوية وأيضا استخدام الفضاء او المكان حولنا للتعبير وطرح رؤية جديدة تظل فيما بعد إذ ان المكان بعد ما يتم هو بالتأكيد ليس كما كان من قبل

هيلين فان جيج
مدربة (الرقص والباركور )

المشروع في كرموز كانت نتائجه مبهرة ومازالت أصدائه في الشارع حتى الآن

حسن جابر
رئيس جمعية المجتمع المحلي بكرموز

تبدد القلق لدى بعض الفنانين من العمل في الشارع وبالأخص المناطق الشعبية

محمد عبد الواحد
مدرب

لو تكلمنا عن العمل في الشارع أولاً، المسرح في الشارع كما عملت عليه من قبل لم يكن كهذه التجربة فالتفاعل مع الناس في هذه التجربة كان السمة الرئيسية والأهم، لم أكن اتخيل فعل هذا بالأخص أثناء العرض والتفاعل مع الجمهور بالأخص من الأطفال والحالة التي كان عليها الجمهور بشكل عام، افادتني في كيفية التعامل مع هذه الظروف اثناء القيام بعمل فني في الشارع بشكل لايمنع تركيزي فيما اقوم به. استفدت من هذا كثيراً كممثل

علي المصري
متدرب

تغييرت أفكار الناس والمتدربين عن طبيعة الفن في الشارع واستقبال الناس للفن

مصطفى فتوح
مدرب

لابد أن تقام هذه الورش باستمرار ولابد من عمل ورش متخصصة من هذا النوع موجهه للأطفال

عبد الحليم نبوي
متدرب

يؤكد المشروع على العمل الجماعي وهو دائماً ماينتج عنه نتائج مبهرة كما رأينا

شدوى عصام
متدربة

"ببساطة ، ليست لدي تجربة في المسرح على الإطلاق ــ عندما أخبروني عن هذا ملئت الإستمارة ــ كنت اظن ان الأمر مزعجاً ــ وعندما قبلت في الورشة ــ رايت ناس جدد وتجربة جديدة ــ لم أكن اتوقع انني سوف اقوم بالتمثيل ــ رأيت الموضوع متطور واخرج حاجات من داخلي ــ تجربة قوية جداً على المستوى الشخصي

نيللي شكري
متدربة

مدربين المشروع

دليل مشروع التدريب في الشارع